مدرسة طه حسين الاعدادية بمغاغة

مدرسة طه حسين الاعدادية بمغاغة

مدرسة طه حسين الاعدادية بمغاغة

يسرنا أن نرفع لكم أخلص التهاني بمناسبة العودة إلى المدارس وبدء العام الدراسي الجديد

    كن كالقلم الرصاص

    شاطر
    avatar
    داليا حربى

    عدد المساهمات : 126
    تاريخ التسجيل : 14/01/2010

    كن كالقلم الرصاص

    مُساهمة من طرف داليا حربى في السبت مارس 20, 2010 3:11 pm

    قلم الرصاص هو القلم الأكثر استخدامًا ليس لأنه الأجمل ولا الأدق، ولكن لأنه يمسح الأخطاء خلفه. عندما بدأنا المرحلة الابتدائية، بدأنا باستخدام قلم الرصاص لأننا مبتدئين ونقع كثيرًا في الأخطاء، وكذا في المرحلة الجامعية نستخدمة كثيرًا و خاصة في الاختبارات التي تحتوي على عدة خيارات، لابد من استخدام قلم الرصاص حتى نتمكن من التعديل عندما نخطئ، ونحن كثيرًا ما نخطئ؛ لذلك يجب أن نكون مثل قلم الرصاص عندما نخطئ نتحمل خطايانا و نعترف .. نمسح و نكتب من جديد ونسير في "الطريق الصحيح".
    من لا يخطئ لا يتعلم، ومن لا يتعلم من أخطائه سيأتي عليه يوم وتنتهي ممحاته و لن يجد ما يمحي أخطاءه.
    صحيح أن وجود الممحاة في قلم الرصاص شيء مهم بل أساسي، ولكن قلة استخدامها يدل على الشموخ و الذكاء في التعامل و التعلم سريعًا من الأخطاء وعدم الوقوع فيها مرة ثانية من الآن فصاعداً.
    قبل أن نسطر حروفنا على الورق يجب أن نفكر مليًا بتأثير ما نكتب على من تعنيه كتاباتنا .. فمتى ما خرجت الكلمة لم تعد ملكنا، نعم نستطيع أن نبرر، نصلح وندافع عن وجهة نظرنا، ولكن السؤال هل يتقبل الطرف الآخر تلك التبريرات؟ هل عندما تخطئ في حق أحد من السهل جدًا أن يقبل تبريراتك .. خاصه عندما يكون الجرح الذي أحدثته في قلبه عميق جدًا؟

    اسامة سمير

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 26/03/2010

    الف شكر

    مُساهمة من طرف اسامة سمير في الجمعة مارس 26, 2010 5:26 am

    داليا حربى كتب:قلم الرصاص هو القلم الأكثر استخدامًا ليس لأنه الأجمل ولا الأدق، ولكن لأنه يمسح الأخطاء خلفه. عندما بدأنا المرحلة الابتدائية، بدأنا باستخدام قلم الرصاص لأننا مبتدئين ونقع كثيرًا في الأخطاء، وكذا في المرحلة الجامعية نستخدمة كثيرًا و خاصة في الاختبارات التي تحتوي على عدة خيارات، لابد من استخدام قلم الرصاص حتى نتمكن من التعديل عندما نخطئ، ونحن كثيرًا ما نخطئ؛ لذلك يجب أن نكون مثل قلم الرصاص عندما نخطئ نتحمل خطايانا و نعترف .. نمسح و نكتب من جديد ونسير في "الطريق الصحيح".
    من لا يخطئ لا يتعلم، ومن لا يتعلم من أخطائه سيأتي عليه يوم وتنتهي ممحاته و لن يجد ما يمحي أخطاءه.
    صحيح أن وجود الممحاة في قلم الرصاص شيء مهم بل أساسي، ولكن قلة استخدامها يدل على الشموخ و الذكاء في التعامل و التعلم سريعًا من الأخطاء وعدم الوقوع فيها مرة ثانية من الآن فصاعداً.
    قبل أن نسطر حروفنا على الورق يجب أن نفكر مليًا بتأثير ما نكتب على من تعنيه كتاباتنا .. فمتى ما خرجت الكلمة لم تعد ملكنا، نعم نستطيع أن نبرر، نصلح وندافع عن وجهة نظرنا، ولكن السؤال هل يتقبل الطرف الآخر تلك التبريرات؟ هل عندما تخطئ في حق أحد من السهل جدًا أن يقبل تبريراتك .. خاصه عندما يكون الجرح الذي أحدثته في قلبه عميق جدًا؟




    الف شكر يااستاذة داليا علي هذة المشاركة الممتازة والمتميزة ولكني احب ان اهمس في اذنك باننا في بعض الاحيان يجب ان نكون ثابتين وليس كالقلم الرصاص وانما مثل الات الحفر علي الرخامواخيرا لكي كل التحية

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 10:04 pm